الدار - 01/07

ASNIÈRES, قلب لويس فويتون

منذ أن إستقر لويس فويتون في Asnières-sur-Seine، إمتد الدار الذي يحمل إسمه إلى أماكن لا تصدق وصمم إبداعات مثيرة للعملاء في جميع أنحاء العالم.

النقطة المحورية في براعة لويس فويتون

إن التصميم الفريد الذي يقدمه حرفيو Asnières هو أنه حتى اليوم، يتم إنشاء القطع الرئيسية هناك: الصناديق الصلبة، تصميمات من الجلود النادرة، والطلبات الخاصة.

المعمل: الماضي، الحاضر والمستقبل

معمل Asnières هو قلب الدار ويضع روحه في إنشاء كل طلب خاص. تعلم جميع أبناء الأسرة فن صناعة الصناديق هنا، بما في ذلك Patrick-Louis Vuitton، المسؤول عن هذه الطلبات الخاصة. حتى يومنا هذا، يجد كل حلم مكانه الخاص طالما يمكن نقله. صندوق للإستحمام، صندوق لل iPad أو حتى صندوق للكمان إستثنائي... يبقى السفر في قلب وأساس الدار، حيث يولد التنقيح من التدقيق والاهتمام بالتفاصيل.

صالة عرض متجددة

يقدم لويس فويتون معرضًا جديدًا، Time Capsule، في قلب La Galerie في Asnières؛ رحلة تسترجع تاريخ الدار من خلال تسليط الضوء على الإبتكارات في التكنولوجيا والتصميم. من بدايته في عام 1854 إلى يومنا هذا، ستتاح للزوار فرصة لإكتشاف أشياء نادرة ورمزية من أرشيف لويس فويتون.