الدار - التراث 23/05

تاريخ أسطوري

عندما كان عمره ستة عشر عامًا فقط، إتخذ لويس فويتون قرارًا لن يقوم بتغيير حياته فقط بل حياة أبنائه وأجيال المستقبل: سيصبح رائداً في صناعة الصناديق.

كيف كل شيء بدأ

إرث لويس فويتون بإعتباره رائداً في صناعة الصناديق قد سبق حتى تأسيس الدار.

في عام 1837، وصل لويس فويتون، البالغ من العمر 16 عامًا، إلى باريس سيرًا على الأقدام وبدأ بالتدرب على Monsieur Maréchal. في ذلك الوقت، كانت العربات والقوارب والقطارات التي تجرها الخيول وسائل النقل الرئيسية، وكان إستعمال الأمتعة نادر. دعا المسافرون الحرفيين لحزم وحماية أغراضهم الفردية.

سرعان ما أصبح لويس فويتون حرفيًا بارزًا في مشغل Monsieur Maréchal الباريسي. هذه هي جذور تجارته المتخصصة للغاية. بدايات حياته المهنية في الصناعة الحرفية التي بدأت بتصميم الصناديق المخصصة، وفي وقت لاحق صناديق وفقاً لرغبات العملاء. بقي لويس فويتون لمدة 17 عامًا قبل افتتاح ورشة العمل الخاصة به في 4 Rue Neuve-des-Capucines بالقرب من Place Vendome.

صندوق Cabin في قماش Damier

1890

75 x 42 x 33 cm, 3/4 view

صندوق استوديوهات Nadar للصور الفوتوغرافية، مخصصة بالأحرف الأولى P.N. والرقم 4 على الجانب مع توقيع "Nadar" والعنوان على الغلاف

صندوق Hat Box في قماش Gray Trianon

1887

3/4 view

صندوق "IDEAL" في الجلد الطبيعي

1889

3/4 view

صندوق "Ideal" في الجلد الطبيعي

1889

Top view

صندوق Curved في قماش Trianon

1860

115 x 63 x 69 cm, 3/4 view, open

تم وضع علامة "Comtesse de V"

طلب خاص صندوق "Ideal" في قماش Damier

Closed view

طلب خاص صندوق "Ideal" في قماش Damier

Open view

معمل أسطوري: Asnières

يعد موقع معمل Asnières رمزًا للنجاح الشخصي والتجاري لعائلة فويتون منذ عام 1859، وهو مكان إقامة عائلي ومهد الدار.

إن النجاح المبكر الذي حققه لويس فويتون دفعه إلى توسيع نطاق عملياته. وهذا أدى إلى إفتتاح مشغل الأزياء في عام 1859 في Asnières. وبدأت ورشة العمل في الشمال الشرقي من وسط باريس مباشرةً. بدأ العمل بحوالي 20 موظفاً، وفي عام 1900، كان هناك ما يقرب من 100 موظف. وبحلول عام 1914 كان هناك 225.

تم توسيع المعمل الأساسي على مدار العقود - بما في ذلك إضافة سكن عائلة فويتون - لكنه لا يزال مكان صنع المنتجات اليوم. بينما تم الحفاظ على منزل العائلة وهو جزء من متحف خاص، يعمل 170 حرفيًا في ورشة Asnières، حيث يصممون ويصنعون المنتجات الجلدية والطلبات الخاصة للعملاء في جميع أنحاء العالم.

قفل مغلق

في عام 1886، أحدث جورج فويتون ثورة في أقفال الأمتعة من خلال نظام إغلاق بارع حوّل صناديق السفر إلى صناديق كنوز حقيقية.

قفل Tumbler

في عام 1900، حمل المسافرون جميع إحتياجاتهم الأساسية داخل خزائن الملابس وشنطات مسطحة - والتي، لسوء الحظ، جذبت اللصوص في كثير من الأحيان. سعى الرائد في صناعة الصناديق، لويس فويتون لمساعدة عملائه على حماية قطعهم خلال سفرهم .

في عام 1886، إعتمد الأب والإبن، جورج، نظام قفل واحد مع تسكيرتين. بعد عدة سنوات من التطوير، قام جورج ببراءة هذا النظام الثوري وكان فعالًا للغاية، فقد تحدّى Harry Houdini، فنان الهروب الأمريكي العظيم، في إحدى الصحف العامة للهروب من صندوق وقفل Vuitton. لم يواجه Houdini التحدي، فعالية القفل لا جدال فيها. لا يزال يستخدم اليوم.

الذكرى المئة

طلب الدار من ستة مصممين إنشاء قطع أصلية للإحتفال بالقماش المميز الذي تم إنشاؤه منذ أكثر من قرن: قماش Monogram.

للإحتفال بالذكرى المئوية لرسومات Monogram في عام 1996، دعا لويس فويتون مصممين مختارين لإنشاء قطع فريدة من الأمتعة. ثم عُرضت المجموعة الناتجة في عواصم العالم الكبرى، مما جلب روح العلامة التجارية للإبتكار والتعاون لمحبي الموضة في جميع أنحاء العالم.

Helmut Lang

صندوق DJ vinyl إبتكرها Helmut Lang 1996

Sybilla

حقيبة تحمل على الظهر مع مظلة إبتكرها Sybilla 1996

Romeo Gigli

حقيبة التنزه مع أحزمة جلدية. إبتكرها Romeo Gigli 1996

Manolo Blahnik

صندوق الأحذية على شكل بيضاوي. إبتكرها Manolo Blahnik 1996

Isaac Mizrahi

حقيبة لنهاية الأسبوع من الفينيل والجلد، تحتوي على محفظة من قماش Monogram في الداخل. إبتكرها Isaac Mizrahi 1996

Vivienne Westwood

حقيبة خصر، يتم ارتداؤها في الجزء الخلفي من الظهر ، ممسكًا باليد أو معلقة من الكتف. إبتكرتها Vivienne Westwood 1996