حقيبة Capucines MM
119,000 د.إ

جلد التمساح

حقيبة Capucines

تقديم حقيبة Capucines

ُسمّيت حقيبة Capucines على اسم الشارع الذي افتتحت فيه دار لويس فويتون متجرها الأول عام 1854 في مدينة باريس، وهي تمثل حلقة وصل بين التقليدية من ناحية والحداثة والخبرة والكلاسيكية الأنيقة من ناحية أخرى.

وفي حين أن تصميماتها المثالية الهندسية قد لا تختلف من موسم لآخر، فإن حقيبة Capucines تستطيع مفاجأة وإبهار كل من يراها من خلال مجموعتها الكبيرة من الجلود النادرة.

مرّر لاكتشاف المزيد

حقيبة Capucines MM

N93419

119,000 د.إ (شامل ضريبة القيمة المضافة)

  • أسود
  • أحمر داكن
  • فوف

حقيبة Capucines

حقيبة أيقونية بخطوط وتصميمات بديعة تتحدث بلغة الأناقة العالمية.

جلد التمساح

تتميز حقيبة Capucines بمجموعة من الجلود الاستثنائية الفاخرة المنتقاة باليد بعناية فائقة، فقد صُممت كل حقيبة من تلك الحقائب البديعة باستخدام أجود أنواع الجلود النادرة، والتي تم اختيارها لشكلها المميز وطبيعتها الفريدة وأحجامها المختلفة وتفردها.

تأتي جلود التمساح بتدرجات ألوان ساحرة ونابضة بالحياة، ويتم تلميعها إما يدويًا باستخدام حجر العقيق الطبيعي، أو من خلال تدليك الجلد حتى يصبح ناعمًا وبدون أي لمعان، وهو ما يعكس تمامًا براعة الدار ومهارتها في التعامل مع هذه الجلود النادرة.

تلتزم دار لويس فويتون بأعلى متطلبات جودة البيئة فيما يتعلق بجلود التماسيح، فهي تأتي من مزارع مرخصة وفق معيار LVMH الخاص بجودة هذه الجلود. وهذا المعيار هو أول شهادة معتمدة في العالم لقياس جودة جلد التمساح، وهو يغطي سلسلة الإمداد بأكملها، بدايةً من الحفاظ على الحيوانات، واحترام حياتها وسلامتها، ومراعاة ظروف العمل للرجال والنساء في المزارع، وأخيرًا حماية البيئة. والآن وبعد مرور 25 عامًا على إنشاء هذه البرامج الخاصة بحماية الحيوانات، استطاعت لويس فويتون بالفعل من الحفاظ على ثلثي أنواع التماسيح لتصبح غير مهددة بالانقراض. ولم تعد الأنواع الثلاثة من التماسيح التي تستخدمها لويس فويتون في منتجاتها مهددة بالانقراض في بلدانها الأصلية بعد اليوم.

تصميم خالد

تضم حقيبة Capucines تفاصيل راقية مثل المقبض شبه الصلب المزدان بحلقات تشبه المجوهرات، في إشارةٍ إلى صناديق السفر التاريخية من لويس فويتون، بالإضافة إلى الغطاء المتدلي المستدير الذي يعكس شكل بتلات زهرة Monogram الأيقونية.

ويتمثل التحدي الإضافي الذي يواجه خبراء لويس فويتون خلال العمل على مثل تلك الجلود النادرة في إخراجها بألوانها المتعددة ولمساتها النهائية الفريدة مع الحفاظ على النعومة والمرونة المعهودة التي تتميز بها هذه الجلود في حقائب Capucines.

تتوسع لويس فويتون في تقاليدها لتشمل تقديم تصميمات بطابع شخصي لحقائب Capucines من الجلود النادرة، حيث يمكن الاختيار من مجموعة متنوعة من الجلود اللامعة وغير اللامعة، والإكسسوارات المعدنية، والخامات الخاصة بالبطانة للحصول على قطعة حصرية لا مثيل لها.

خبرة الدار

ُخفي التصميم الأنيق لحقيبة Capucines التعقيدات الفنية لصناعتها، حيث تتطلب الحقيبة أكثر من ثلاثمائة خطوة يتم تنفيذها يدويًا، ما يجعل منها مثالًا رائعًا على خبرة وبراعة لويس فويتون الحرفية.

مثل بصمات الأصابع، يمتاز كل نوع من جلد التمساح بنمط فريد وخصائص طبيعية مميزة، سواء جاء من التمساح الأمريكي أو تمساح النيل أو تمساح المياه المالحة. وفي كل حقيبة، يجمع خبراء لويس فويتون بين خمسة جلود متطابقة، وهي براعة حقيقية تحتاج إلى تدريب متخصص وسنوات طويلة من الخبرة. يتم بعد ذلك التحكم بدقة في المنتجات النهائية لإضفاء النمط الطبيعي المتناسق على الحقيبة، بالإضافة إلى اتباع الكثير من المتطلبات الأخرى الصارمة الخاصة بضبط الجودة.