سعيا وراء الحلم

في دار لويس فويتون، تتجاوز روح السفر إكتشاف وجهة مادية، كما أنها تثير الفضول لمعرفة ما يكمن في الداخل. في حملة الدار لهذا العام، تترجم المصورة Viviane Sassen القيم الأساسية للدار إلى رحلة بعيدة المدى نحو الحلم. الصور التي تم تصويرها في أيسلندا هي قصيدة مثيرة للذكريات للطفل الداخلي، تم إطلاقها في حلم من جمال العالم الآخر وإمكانية غير محدودة.

أصبحت جزيرة ميلوس اليونانية، الغنية بالتاريخ القديم، ملعبًا للإكتشاف لمجموعة من أطفال المدارس المحليين. بفضولهم البريء، تظهر صورهم من المناظر الطبيعية لنقل شعور لا حدود له بالتفاؤل والحرية.

مستوحاة من قوة الأحلام، تنطلق المصورة Viviane Sassen في رحلة بعيدة المدى حيث يأخذ الخيال رحلة بين الماضي والحاضر والمستقبل. بعد ميلوس، ستستمر في التوجه إلى الأردن وفرنسا في هذه الدعوة المستمرة للسفر في الداخل.