توصيل مجاني في نفس اليوم في دبي وفي اليوم التالي للإمارات الأخرى. تسوق الآن

معمل LA FABRIQUE DU TEMPS LOUIS VUITTON

في سعيه لتحقيق أعلى مستوى من الحرفية والإبتكار والإبداع في فن صناعة الساعات الراقية، يجمع دار لويس فويتون أمهر الحرفيين في العالم معًا في معمل La Fabrique du Temps Louis Vuitton في جنيف. من خلال إنشاء المعمل الحديثة هذه في سويسرا، يكرس دار لويس فويتون جهودها للجمع بين الإبداع المستقل لصانع الساعات وديناميكيات الدار العظيمة من خلال توفير بيئة عالية التقنية تسمح للخيال بالإزدهار.

توفير الأدوات لإختراع الغد

تجمع الهندسة المعمارية والتصميم لمعمل La Fabrique du Temps Louis Vuitton بين الأدوات التقليدية والتكنولوجيا المتقدمة بحيث يمكن للمعرفة أن تشجع الإبتكار. بفضل حجمها البشري وغمرها في الضوء، تسمح ورش العمل لصانعي الساعات الرئيسيين والمهندسين والمصممين وغيرهم من الخبراء بمشاركة مواهبهم وطاقتهم الإبداعية.

نقل صناعة الساعات إلى الأمام

يتحد صانعو الساعات في معمل La Fabrique du Temps Louis Vuitton في سعيهم نحو الإبتكار بإستمرار إلى إبتكار طرق جديدة لصناعة الساعات بدءًا من تطوير تعقيدات جديدة أو تحسين الوظائف أو تصميم موانئ جديدة أو الحلم بساعات جديدة تمامًا وغير متوقعة في إستكشاف دائم للفن السفر.

عرض التقنيات الفنية

مع أقصى قدر من الإهتمام بالتفاصيل والدقة، يتم إستخدام العديد من التقنيات الفنية مثل الرسم اليدوي المصغر، والتطعيم بالحجر الفاخر، وترصيع الأحجار الكريمة، لتزيين موانئ نماذج لويس فويتون للساعات العالية.

تلبية أعلى المعايير

منذ إنشاء أول ساعة لويس فويتون في عام 2002، كانت الجودة أولوية مطلقة لا جدال فيها عندما يتعلق الأمر بتصميم وتصنيع وإنتاج وتجميع وتشطيب ساعات لويس فويتون السويسرية بالكامل. تحدد الدار أعلى المعايير لأصغر المكونات، سواء كانت مرئية من الخارج أو مخبأة في أعماق العلبة، مع حصول العديد من أرقى ساعاتها على ختم Poinçon de Genève المستقل المرموق.