نقدم خدمة التوصيل في اليوم التالي لمناطق مختارة في الإمارات العربية المتحدة للطلبات المقدمة قبل الساعة 3 مساء.
الإستدامة 11/09

تعزيز التنوع والشمول

لويس فويتون هي شركة تحترم تفرد كل موظف وتوفر للجميع الوسائل للعثور على مكانهم والإزدهار.

إجراءاتنا المستمرة

تدريب 100٪ من موظفينا على الوقاية من التحيز والأنماط غير الواعية بحلول عام 2022

نشر توصيفات وظيفية شاملة وغير متحاملة بنسبة 100٪

ضمان تكافؤ الفرص

نحن نشجع المبادرات التي تهدف إلى دعم المساواة المهنية للجميع، بما يتجاوز التدابير الرمزية البحتة.

من الترقيات التي تم الحصول عليها في 2018 ذهبت إلى النساء، اللواتي يمثلن 72٪ من القوة العاملة في لويس فويتون. في عام 2013، وقعت LVMH و لويس فويتون مبادئ تمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة، لتعزيز إلتزامنا بدعم حقوق المرأة والتنمية في جميع أنحاء العالم. ضمن هذا الإطار، قمنا منذ ذلك الحين بتنفيذ خطط عمل سنوية للمساواة بين الجنسين تغطي جميع المجالات المهنية من التوظيف، إمكانية التنقل في العمل، التعويضات، والتوازن بين العمل والحياة، من أجل الصحة المهنية.

يتم تمثيل جنسيات مختلفة في فرق لويس فويتون في جميع أنحاء العالم. إعتبارًا من عام 2020، نحن نعمل في 62 دولة، مما يؤدي إلى تنوع إجتماعي وثقافي غني، سواء بين موظفينا وموردينا.

يعمل الموظفون ذوو الإحتياجات الخاصة في لويس فويتون في جميع أنحاء العالم إعتبارًا من 2020. لطالما إلتزمت دارنا بتوظيف الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة ونستمر في تعزيز دمج الإعاقة من خلال العديد من الإجراءات الملموسة.

ضمان بيئة شاملة

في جميع أنحاء العالم، تلتزم لويس فويتون بضمان مكان عمل يقوم على مبادئ إحترام الإختلافات وتعزيز الإندماج.

عالمياً

منع "التحيزات والصور النمطية اللاواعية"

بدأ هذا البرنامج التدريبي المخصص في عام 2018، ويهدف إلى زيادة وعي فرقنا بتأثير التحيزات والصور النمطية على عمليات صنع القرار وقيمة التنوع في مكان العمل. خلال ورش العمل هذه، يستكشف الموظفون الفروق الدقيقة بين الأحكام المسبقة، الأفكار النمطية، والتمييز، من خلال تحليل بعض التحيزات اللاواعية الأكثر شيوعًا، قبل وضع خطط عمل محددة للعمل ضد آليات التمييز في مكان العمل، بدلا من تعزيز تكافؤ الفرص.

تعزيز تنمية المرأة من خلال برنامج "EllesVMH"

تم إطلاق EllesVMH في عام 2007 من قبل LVMH، ويهدف إلى دعم التطوير المهني للمرأة في جميع المناصب أو مستويات الخبرة من خلال مبادرات مثل التدريب، التوجيه، التمرين أو تسليط الضوء على المسارات المهنية للمرأة. في عام 2018 ، أطلقت EllesVMH منصة SHERO الرقمية الداخلية، مجتمع لتمكين النساء والرجال العاملين في مجموعة LVMH من خلال مقالات، ومقاطع فيديو، البودكاست، والمزيد.

فرنسا

تدريب حول "السلوكيات الجنسية والتحرش الجنسي في مكان العمل"

يجمع التحيز الجنسي معًا جميع المعتقدات والسلوكيات التمييزية، استنادًا إلى فكرة أن أحد الجنسين، في أغلب الأحيان الأنثى، هو أدنى من الآخر. التحيز الجنسي هو العقبة الرئيسية أمام المساواة بين المرأة والرجل ، لا سيما في مكان العمل. لقد اتخذنا إجراءات من خلال تدريب أعضاء الفريق المحلي في كل موقع من مواقعنا في فرنسا لمنع ومكافحة التحيز الجنسي ومظاهره.

العمل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الشراكات مع ESAT و EAs

إن ESAT هي هياكل صحية واجتماعية تساعد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على القيام بنشاط مهني في ظروف العمل ملائمة وبدعم إجتماعي وطبي. EAs هي شركات توظف ما يصل إلى 80٪ من العمال ذوي الاحتياجات الخاصة في بيئة مناسبة ومكيفة. في فرنسا ، طورت لويس فويتون شراكات دائمة مع 44 ESAT و EAs، بلغ إجمالي حجم الأعمال التجارية أكثر من 5 ملايين يورو في عام 2019، عبر أنشطة مختلفة، مثل الخدمات اللوجستية أو العمليات الصناعية.

اليابان

دعم توظيف كبار السن

بالنسبة إلى لويس فويتون، يعد الإحتفاظ بكبار الموظفين، وهم الركائز الحقيقية للانتقال، قضية رئيسية يتم تناولها خصيصاً من خلال المنطقة الجغرافية. منذ عام 2016، في اليابان، قدمنا لكبار الموظفين المتطوعين الفرصة لتوسيع خبرتهم المهنية إلى ما بعد سن التقاعد القانوني. تعمل هذه المبادرة على تعزيز مهارات فرقنا مع بناء الجسور بين الأجيال.

شمال آسيا

رفع الوعي عن العجز من خلال التدريب

كل عام منذ عام 2018، يخضع موظفو لويس فويتون في كوريا الجنوبية للتدريب لزيادة الوعي بالأشكال المختلفة للإعاقة في العمل. منذ الإطلاق، تم تدريب أكثر من 1200 شخص لتسهيل دمج الموظفين الجدد ذوي الإحتياجات الخاصة ودعم هؤلاء الزملاء بشكل أفضل.

لمعرفة المزيد