نقدم خدمة التوصيل في اليوم التالي لمناطق مختارة في الإمارات العربية المتحدة للطلبات المقدمة قبل الساعة 3 مساء.
الإستدامة 09/09

تطوير المعرفة و البراعة

وُلد لويس فويتون من خلال الحرفية. يعد الحفاظ على تداولاتنا العريقة جنبًا إلى جنب مع خبرتنا الفريدة من نوعها أمرًا ضروريًا لتحقيق النجاح الدائم لـلويس فويتون. نتأكد من أن مكان العمل لدينا يسمح ويشجع كل فرد من موظفينا على تطوير مهاراتهم في أفضل الظروف الممكنة، ضمان الإتقان ونقل مهارة لويس فويتون الفريدة من نوعها.

أعمالنا المستمرة

نقل خبرتنا في العمل

إبتكار مستقبل الرفاهية

مشاركة الحرفية لدينا

تقع على عاتق دارنا مسؤولية الحفاظ على الحرفية المهنية التي أتقنها لويس فويتون منذ تأسيسها عام 1854.

لويس فويتون، "Entreprise du Patrimoine Vivant"

إن علامة Entreprise du Patrimoine Vivant (EPV) هي شهادة معترف بها من الدولة، تم إنشاؤها لتمييز الشركات الفرنسية ذات الحرفية الممتازة. للحصول على هذه التسمية، كان على دارنا أن تستوفي ثلاثة معايير: ملكية أصل إقتصادي معين، تنفيذ الحرفية النادرة القائمة على التمكن من التقنيات التقليدية العالية التقنية في تنفيذ الخبرة، والإرتباط بمنطقة أو إقليم معين. أكثر من مجرد وسام شرف، يمثل الحصول على علامة EPV أيضًا تجسيدًا لثراء المعرفة النادرة والإلتزام بتنفيذ الإجراءات للحفاظ عليها.

اللقاء والتبادل خلال "Journées Particulières" الأيام المميزة

إن لويس فويتون هو مشارك نشط في Journées Particulières، وهو حدث أطلقته LVMH في عام 2011 للسماح للجمهور باكتشاف تنوع المهن والدراية في LVMH Maisons.
خلال هذه الأحداث التي تحصل في عطلة نهاية الأسبوع، تفتح مواقعنا أبوابها وتنظم جولات إرشادية فريدة. من خلال عروض المهارات الحرفية، المحادثات، والعروض التفاعلية، يرحب الحرفيون لدينا بالزوار لمشاركة شغفهم وإلتزامهم الراسخ بالتميز.

تدريب مواهب المستقبل في “Institut des Métiers d’Excellence“ معهد مهن التميز:

بفضل (LVMH Institut des Métiers d’Excellence (IME - برنامج تدريب مهني خالٍ من الرسوم الدراسية بالشراكة مع المدارس المهنية المرموقة - تقوم دارنا بالترويج ونقل وتطوير المعرفة المهنية في كل من الحرف اليدوية، فضلاً عن المبيعات والمهن الإبداعية. منذ عام 2014، إستقبلنا 161 متدربًا في IME من بين فرق لويس فويتون.

تمرير التميز مع لويس فويتون "Ecole Des Savoir-Faire"

تم إنشاء مدرسة Ecole des Savoir-Faire في عام 2010 و هي تحدد، تضفي طابع رسمي، وتسهل نقل الخبرة الفريدة لدارنا، من التقنيات التقليدية إلى الإبتكارات التكنولوجية. تتيح لنا سرعة الإبداع و التصميم الخاص ل Ecole des Savoir-Faire سنة بعد سنة تدريب الجيل القادم من الحرفيين مع الحفاظ على خبرتنا و حرفيتنا.

إبتكار مستقبل الرفاهية

تعد لويس فويتون مستقبل الرفاهية من خلال تطوير مهارات الموظفين طوال حياتهم المهنية بالإضافة إلى إقامة علاقات وثيقة مع المؤسسات الأكاديمية والتعليمية الشهيرة.

المسار المهني للصناعة اليدوية

في لويس فويتون، نعزز تنمية المواهب بجميع أشكالها: سواء كان التطوير أثناء العمل من خلال التدريب، مشاريع تعاونية، الترقيات، أو بعثات داخلية مؤقتة، الإنتقال نحو دور جديد، فريق عمل جديد، بلد، أو إحدى دور مجموعة LVMH. كل مهنة فريدة من نوعها، تعكس التنوع الذي لا مثيل له في مواهبنا ومهننا.

إنضم للعمل معنا

الدخول في شراكات أكاديمية إستراتيجية

توقعًا لمستقبل الرفاهية، توقع لويس فويتون شراكات واسعة النطاق مع المدارس والجامعات الرائدة في مجالاتها.

الشراكة مع سنترال سانت مارتينز (Central Saint Martins): في عام 2017، LVMH و Central Saint Martins ، واحدة من أبرز مدارس الموضة في العالم، أطلقت المرحلة الثانية من شراكة رسمية لمعالجة العديد من التحديات الإجتماعية والبيئية التي تواجه صناعة الرفاهية وتحديد الحلول المتطورة لدفع الإستدامة والإبتكار في هذا القطاع. منذ إطلاقها، أتاح لويس فويتون للطلاب فرصة العمل في مشاريع رائدة ذات بُعد بيئي قوي في 2018، ثم بعدًا إجتماعيًا في 2020.

مركز لويس فيتون-ENS: تم إفتتاح مركز لويس فويتون - École Normale Supérieure العلمي في الذكاء الإصطناعي في عام 2018 من أجل مشاركة الموارد المعنية في هذا المجال وتحديداً في معالجة البيانات بإستخدام أساليب التعلم الإحصائي ورؤية الكمبيوتر. هدفنا هو الإستمرار في تقديم خدمات إستثنائية للعملاء والحفاظ على مكانتنا كشركة رائدة في صناعة الرفاهية.

شراكة لويس فويتون ولجنة Comité Colbert Chair: منذ عام 2017، مكنتنا شراكتنا مع Comité Colbert من الترحيب بطلاب ENSAAMA ودعمهم (المدرسة الوطنية العليا للفنون التطبيقية والحرف) في عامهم الثاني من الماجستير في التحديات الإبداعية لإبتكار رفاهية الغد. تمثل هذه المشاريع فرصة لدارنا لإكتشاف المواهب الجديدة وللمساعدة في تشكيل إبداعات المستقبل.

لمعرفة المزيد